متصفح Tor ضد الVPN, أيهما أفضل؟

متصفح Tor ضد الVPN, أيهما أفضل؟

هل من الأفضل أن تستخدم Tor أم VPN لحماية خصوصيتك عند إتصالك بالإنترنت؟ هذا الدليل سيريك كيف يعمل كُلً منهم و ما الأفضل في موقفك. إذا أردت تفويت هذا الديل و الحصول على الحل الأفضل لأغلب الناس, حمل Hotspot Shield الآن.

كيف يعمل Tor؟

كيف يعمل Tor؟

الإسم Tor يأتي من إختصار إسم المشروع الأصلي "The Onion Router". يسمى بالبصل "Onion" لأن بياناتك تُوَجه من خلال طبقات متعددة من الحماية قبل الوصول إلى مقصدها.

يقوم Tor في الأساس بحمايتك من تحليل حركة المرور, مما قد يفصح هويتك الشخصية و موقعك بمراقبة بياناتك في نقاط مختلفة بين حاسوبك و المواقع التي تزورها. هذا الرسم البياني يوضح لك كيف يعمل Tor.

كيف يعمل Tor؟

يكون بإمكانك الوصول إلى شبكات Tor إذا قمت بتحميل متصفح الإنترنت المجاني الخاص بهم. فور قيامك بطلب معلومات على المتصفح, يتصل المتصفح بسيرفر عشوائي خاص ب Tor, أو بعقدة. تقوم العقدة بالتالي بتمرير طلبك إلى العقدة العشوائية التالية و هكذا.

سيُمَرر طلبك بينعدة عُقَد قبل وصوله إلى مقصده. يحدث الشيئ نفسه عند تمرير البيانات إليك.

هذه "القفزات" المتعددة هي التي تحمي هويتك. كل عقدة تعلم الIP الخاص بالعقدة السابقة و التالية فقط. لذا من المستحيل لأي سيرفر معرفة مصدر البانات الأساسي و مقصدها.

بهذ الطريقة, لا يمكن لحركة مرورك أن تُحَلل أثناء بثها. تُشَفر بياناتك أيضاً أثناء مرورها بين هذه العُقد الوسيطة.

و لكن, هناك قابلية لإحتمال إفصاح معلوماتك في شبكة Tor و هي عُقد الخروج هذه. هذه هي آخر عُقدة تتعال مع بياناتك, قبل الوصول إلى مقصدها الأخير.

البيانات في تلك العُقدة غير مُشفرة كُلياً, لذا إذا لم تكن تستخدم إتصال من نوع HTTPS, ستُفصَح معلوماتك تماماً للشخص الذي يدير عُقدة الخروج هذه.

  • مميزات Tor

    • بما أنها شبكة مُوزعة تُدار من قِبَل متطوعين, إنه في قمة الصعوبة لأي منظمة أو حكومة أن تقوم بإغلاقها.
    • طريقة التوجيه لا تكشف عنوان الIP الخاص بك للمواقع التي تزورها.
    • إن إستخدام البرنامج و الشبكة مجانيّ.
    • يُمكنك من الوصول إلى المواقع و المحتويات المحجوبة جغرافياً.
  • عيوب Tor

    • إن Tor في غاية البُطءمقارنةً ب VPN. بما أن بياناتك تُوجه من خلال طبقات متعددة, كل واحدة بعرض نطاق مختلف, أنت تحت رحمة أبطأ تتابع على مسارك. Tor ليس إختيار جيد لمشاهدة فيديوهات عالية الجودة أو لفعل أي شيء يتطلب إتصال سريع.
    • يمكن لأي أحد تنصيب عُقدة خروج للتجسس على المستخدمين. بما أن حركة المرور في عقدة الخروج غير مُشفرة, أي أحد (حكومة, مخترق, ما شابه) يدير عقدة الخروج يمكنه أن يرى حركة مرورك على الإنترنت إذا لم تمن تستخدم إتصال من نوع HTTPS.
    • يمكنك الوصول لشبكة Tor فقط بإستخدام المتصفح الخاص بهم أو برامجهم التي تحتوي على وصول ل Tor. إذا أردت إستخدام متصفح آخر لإمكانيته الفريدة, لن تكوم محميّ بواسطة Tor.
    • عُقد Tor مجانية للإستخدام و تُدار من قِبَل مُتطوعين, لذا ليس هناك مسئولية محاسبة أو تمويل مباشر للحفاظ عليها.
    • بما أن Tor يُستخدم من قِبَل أشخاص يريدون إخفاء معلومات في غاية الحساسية, إستخدامه بشكل متكرر قد يعرضك للمراقبة.
    • حتى هؤلاء الذين لا يريدون إخفاء معلومات شديدة الحساسية قد يُعرضوا للخطر, كمثال, إستخدام برامج ال Torrent من خلال Tor قد يسمح لزملاؤك برؤية عنوان الIP الخاص بك.
    • فتح مستندات قد تم تحميلها عبر Tor أثناء إتصالك بالإنترنت يجعلك عرضةً لكشف عنوان الIP الخاص بك.
    • يمكنك أن تدخل في مشاكل كثيرة على مواقع ال Dark Web (مواقع .onion), التي لا تُمكنك من الوصول إليها إلا بإستخدام متصفح Tor.
كيف يعمل الVPN

كيف يعمل الVPN

إن خدمة ال VPN تسمح للمستخدمين ب"إستعارة" عنوان IP من سيرفر الVPN و تقوم بتشفير الإتصال بين حاسوب المستخدم و سيرفر ال VPN. إنها تتصرف بالنيابة عن الحاسوب بشكل أساسي, عند الإتصال بالإنترنت.

و لكنها أكثر أماناً بكثير من سيرفر ال proxy لأنها تقوم بتشفير بياناتك, و بعض أنواع الVPN, مثل Hotspot Shield, لا تحتفظ بسجل تصفحك.

بما أنه يمكنك إستخدام عنوان الIP الخاص بالVPN في جزء آخر من العالم, يمكنك الوصول إلى محتوى جغرافي محجوب مع إخفاء مكانك الفيزيائي. إقرأ دليلنا الكامل عن الVPN هنا.

  • مزايا الVPN

    • إن الVPN في العموم أسرع بكثير من Tor. حيث أنك تذهب مباشؤة إلى سيرفر الVPN, ثم إلى مقصدك المرغوب (موقع, خدمة على الإنترنت, و ما إلى ذلك), إنه أسرع من الإتصال عبر عُقَد Tor, قبل ذهابك إلى مقصدك النهائي.
    • الVPN المجاني متاح و مُدعَم من قِبَل الإعلانات.
    • التمويل من خلال العضوية المدفوعة يقوم بدفع صيانة الشبكة و يضمن أعلى درجات الإتاحية.
    • إن الVPN يحمي كل إتصالات الحاسوب, ليس فقط الإتصالات المُنَصبة لتعمل عبر Tor.
    • إستخدام VPN ذو خاصية Kill Switch يحميك من تسريب البيانات غير المقصود.
    • يمكنك من الوصول إلى مواقع و محتويات محجوبة جغرافياً.
  • عيوب الVPN

    • بعض أنواع الVPN من الممكن أن تسجل تاريخ تصفح. و لكن Hotspot Shield لا يفعل ذلك
    • إذا أردت التخلص من الإعلانات و أردت الحصول على مميزات إضافية, هناك تكلفة شهرية صغيرة.
الفائز ما بين Tor و VPN

الفائز ما بين Tor و VPN

الشاهد هو أن الحل الأمثل يعتمد على وضعك. Tor هو الأفضل للأشخاص الذين يبُثون معلومات في غاية الحساسية, التي قد تؤدي إلى مواقف مهدِدة للحياة. لذا يكون هؤلاء المستخدمون على إستعداد بالتضحية بالسرعة مقابل الحماية و ينصِبون الإجراءات و البنيات التحتية الصحيحة لحماية أنفسهم من مراقبة عُقد الخروج.

إن الVPN هو الحل الأمثل لأغلب الناس لأنه يعطيك توازن عظيم بين سرعة التصفح, سهولة الإستخدام, و الخصوصية. سوف يقوم أيضاً بحماية كل إتصالاتك بالإنترنت على حاسوبك بلا حاجة إلى إعدادات إضافية.

ماذا عن إستخدام Tor مع الVPN؟

ماذا عن إستخدام Tor مع الVPN؟

هذا هو السؤال الأكثر شيوعاً عندما نتحدث عن Tor ضد ال VPN. بالرغم من أن الVPN في العموم أسرع من Tor, إلا أن إستخدامهم معاً سوف يُبطِء من سرعة إتصالك بالإنترنت و يجب تجنبه. المزيد ليس مطلوب بالضرورة في هذه الحالة.

مرة أخرى, الحل الأمثل لأغلب الناس هو الVPN.

ما زلت غير متأكد أياً من الإختيارات هو الأنسب لك؟ حمل Hotspot Shield الآن و جربه مجاناً.